تعلم لغات برمجة متعددة , هل هو مفتاح الاحتراف ؟

منوعات | 4 دقائق للقراءة

تعلم لغات برمجة متعددة , هل هو مفتاح الاحتراف ؟


يمكن للشخص متعدد اللغات التفاهم مع عدد أكبر بكثير من الأشخاص مقارنة بغيره ممن يتحدث لغته البرمجية الأم فقط، أما إذا كان متعدد اللغات البرمجية فإن هذا سيفاً ذو حدين، فمن جهة يحصل على فائدة إضافية ومن جهة أخرى قد يواجه بعض التعقيدات أو يرتكب خطأ عند انتقاله من لغة إلى أخرى أثناء العمل.

في البيئة البرمجية يقوم المبرمج بتعلم لغة أفضل للحصول على نتائج أفضل وليس للحصول على تواصل أفضل فبعض المهام تكون أفضل اذا تم برمجتها بلغة دون غيرها ولكل مهمة أداة تناسبها قد لا تكون مناسبة للأخرى

متى أنتقل إلى لغة جديدة؟

قد تعتقد أنه عليك أن تنتظر لتحتاج للغة معينة في مشروع ما لتبدأ بتعلمها فلا تتعلم javascript إلا اذا احتجت لبناء موقع ويب ولا تلتفت إلى PHP حتى تضطر للبدء بالتعامل مع السيرفر ولكن هذا التفكير خاطئ تماماً، يجب ألا ننسى أن عالم البرمجة هو عالم يشجع التعلّم المستمر ولن تستطيع أن تكون مهندس برمجيات محترف إذا انقطعت عن الاطلاع على آخر التقنيات والأدوات البرمجية ، ببساطة هناك الكثير من الأشياء يجب معرفتها ولا يوجد أي عائق حقيقي لتعلم لغات متعددة لمجرد أنك مهتم بها أو تشعر أنك قد تستخدمها في المستقبل

ما فائدة أنني متعدد اللغات البرمجية؟

1- الاستفادة من نقاط القوة:

كأي شيء في هذه الحياة فإن كل لغة برمجة لديها نقاط قوة ونقاط ضعف مثلاً تشتهر python بالإنجاز السريع ولك قد يكون كودها مربكاً بعض الشيء بينما لغة java قد يكون من الأسهل تحليلها وتصليحها فكل لغة لها خصائص محددة، يمكن أن يساعدك تعلم اللغات المتعدة على فهم نقاط القوة ونقاط الضعف لكل لغة وبالتالي تستفاد بشكل كبير من نقاط القوة لكلٍ منها وتحدد بالضبط متى يمكن استخدام كل لغة وكيف , الأهم من ذلك تعلمك للغة جديدة يعلمك المفاهيم البرمجية الجديدة ويوسّع مداركك العقلية

2- نكهة التنوع:

عندما تقوم بإضافة لغة جديدة إلى سيرتك الذاتية يجب أن تكون على دراية بقيمة التنوع فمثلاً إذا كنت تعرف PHP جيداً فليس هناك متعة بتعلم asp ففي النهاية ستتعلم لغة جديدة لا تضيف لك قيمة كبيرة ولكن لا شك بأنك ستشعر بالمتعة اذا انتقلت إلى C# وبنيت لعبة خاصة بك!

وتعود دائماً ألا تتعلم لغة بشكل سطحي فقط ولا تغرق كثيراً في التفاصيل....تعلّم المفيد دوماً

3- الإدارة:

طالما أنك تتقن عدة لغات برمجية فأنت قادر على إدارة فريق مطورين يستخدم هذه اللغات وتقوم بمساعدته وإرشاده إلى الحلول الصحيحة دوماً كما يمكنك تعليمهم فتصبح مصدراً للمعرفة يستفاد منه كامل الفريق

أشياء يجب التفكير فيها قبل أن تبدأ بالتعلم:

1- عندما تتعلم لغة جديدة فلا بد أن تختلط عليك الأمور قليلاً فتكتب فاصلة منقوطة حيث لا تحتاج أو تستخدم قواعد لغة أخرى أو تستبدل تابع بآخر له نفس الدور في لغة ثانية وعندها سيمسك المترجم بيدك ويخبرك بالخطأ لتقوم بإصلاحه، لا تقلق فهذه الأمور ستبدأ بتداركها مع الوقت وتصبح الأمور أسهل وأسلس بالنسبة لك

2- الاستمرار في التعلم قد يؤدي إلى نتائج سلبية فما الفائدة إن قمت بتعلم 20 لغة برمجية ولم تبدأ ببناء مشاريع واقعية تصقل مهاراتك وتظهر إمكانياتك البرمجية وغالباً ستنسى ما تعلمته إن لم تمارسه لذا بإمكانك تعلم لغة واحدة وبناء تطبيقات أو برامج قبل الانتقال إلى لغة ثانية لتتعلمها وصدقني عندها لن يكون الأمر صعباً أبداً

نصيحتنا الأخيرة لك تعلم بعض اللغات البرمجية وأتقنها بشكل صحيح واكتسب معرفة عميقة بها وابدأ بتعلم اللغات الجديدة عندما تشعر أنك يتحتاجها وفي النهاية يجب ألا تتعلم الكثير من اللغات اذا لم تكن واثقاً من قدرتك على إمكانية التعامل معها جميعاً وتأكد أنه في أي لحظة يمكنك التقاط قاموس لغة ألمانية وتعلم بعض الكلمات ولكن هذا لا يعني أنك أصبحت متحدثاً بالألمانية (مثال توضيحي) ...