منوعات | 6 دقائق

عادات سيئة عليك التخلص منها لتصبح مبرمج افضل

أنت كمبرمج الوقت مهم جداً لك ولتجنب إضاعته في أشياء لا جدوى منها عليك الابتعاد عن بعض العادات البرمجية السيئة التي قد ترافقك والتي نقدمها لك لتأخذ حذرك منها وتحافظ على وقتك

1- كتابة كود دون التخطيط:

غالباً ماتتعرض أثناء كتابة الكود للكثير جداً من المشاكل بعضها قد يكون سهلاً والبعض الآخر معقد جداً وفي كل الأحوال عليك أن تخطط جيدا للكود الذي سيحل المشكلة برأيك قبل البدء بكتابته.

2- كتابة كود دون تعليقات:

في بداية مشوارك البرمجي قد تظن أن كتابة التعليقات إضاعة للوقت لأن الأكواد التي تكتبها تكون بسيطة ولكن فيما بعد ستدرك أهميتها عندما تضطر للرجوع إلى كود ما لتعديله فقد تضيّع الكثير من الوقت لإعادة فهمه بالرغم من أنك أنت من كتبه أما بوجود التعليقات لن يستغرق منك الأمر سوى بضع ثوانٍ وكذلك فإن التعليقات أمر مهم جداً أثناء العمل مع فريق برمجي متكامل.

3- عدم البحث في Google:

إن أفضل طريقة لحل مشكلة معقدة هي ألا تكون بحاجة للحل أصلاً، لا تتعب نفسك بالتفكير الزائد وهناك الآلاف ممن تعرضوا لهذه المشكلة قبلك وحصلوا على حلها ببساطة بالإضافة إلى أنه هناك الكثير جداً من المجتمعات البرمجية التي تنتظر أسئلتك لتساعدك بالحل وبإمكانك الاستعانة بنا في نقرة أيضاً.

4- الهروب من الأخطاء:

مادمت تخطئ فأنت تتقدم وعليك المتابعة للحصول على مزيد من الأخطاء والحلول أيضاً، عادةً فإن المبرمج الخبير يشعر بمتعة حقيقية عند مواجهة الأخطاء على عكس المبرمج المبتدئ، عليك أن تستفاد من الخطوط الحمراء التي يظهرها لك محرر الأكواد لتحقيق المزيد من التقدم.

5- إعادة اختراع العجلة:

لا داعٍ لإضاعة وقتك في حلول قد طورها مبرمج قبلك فوقتك هو لابتكار الجديد واستخدام الحلول الحالية المتوفرة كما أنك قد تهدر الكثير جداً من الوقت قبل الوصول لحل بنفس جودة الحل المتوفر مسبقاً.

6- الاستسلام في وقت مبكر:

سواء أكنت مبرمجاً أم لا فإن الاستسلام عادة سيئة! هناك الكثير من المبرمجين يحاولون حل المشكلة عدد قليل من المرات ويغلبهم اليأس بسرعة حتى لو كانوا قريبين من الحل، عليك كمبرمج أن تدرّب نفسك على الصبر في حل المشاكل لتكون ناجحاً.

تجنب هذه العادات سوف يجعل منك مبرمجاً لامعاً ولكن الخوض في هذا الطريق يحتاج إلى الكثير من العزيمة والصبر.

ملئ الشاشة

اضافة سؤال جديد