Android أو IOS: ما هو نظام التشغيل الذي يجب أن تقوم بتعلم البرمجة له أولاً؟

منوعات | 5 دقائق للقراءة

Android أو IOS: ما هو نظام التشغيل الذي يجب أن تقوم بتعلم البرمجة له أولاً؟



منذ وصول الهواتف الذكية ، اندلع نقاش حول نظام التشغيل المحمول الذي سيعتلي العرش الذهبي، ويصبح النظام السائد. تتضمن النقاشات عادةً المتنافسين iOS و Android. ونظرًا لطبيعة Android المفتوحة المصدر ، عادةً ما يكتسب نظام التشغيل الرئيسي من Google دعما من الشركات الصغيرة التي تسعى إلى التنافس ضد اللاعبين المعروفين.

كمبرمج يريد الدخول الى عالم تطبيقات الهاتف، تواجهك معضلة مثلك مثل معظم المبرمجين: هل ابدأ بتعلم برمجة الأندرويد، او برمجة تطبيقات للآيفون (أو الIOS بشكل عام)؟

لتحديد المسار الصحيح للبدء ، ابدأ بهذه الأسئلة الأربعة:


1- هل لديك جهاز ماك؟

من المعروف عن شركة أبل ان جميع أنظمتها وبرامجها مرتبطة مع بعضها البعض ارتباطا عميقا. لتدخل الى نظام عمل آبل، ستجد نفسك بحاجة الى الانخراط كليا في نظامهم. فمثلا، من أجل تطوير تطبيقات لهواتف الآيفون والآيباد، تتحتاج الى XCode، وهو غير متوفر الا على أجهزة الماك. صحيح، يوجد طرق أخرى لتخطي الحاجة الى امتلاك جهاز ماك، لكن كلها فيها مشاكل وستسبب لك انزاعاجات كثيرة. لذا قبل ان تحدد ما النظام الذي ستسهدفه بتطبيقاتك، ادرس امكانية الحصول على جهاز ماك. اذا كان الأمر صعبا، فعلى الأغلب، تطبيقات الIOS خارج نطاق قدرتك. الأندرويد هو الأنسب لك.


2- ما هو مقدار ميزانيتي؟

بحسب احصائية أجراها مركز Clutch، فان تكلفة تطوير تطبيق للأندرويد أوفر بنسبة 21% من تطبيقات الآي أو أس. فمثلا، لنشر تطبيقك على متجر تطبيقات آبل، فالكلفة هي حوالي ال100$ سنويا. اما بالنسبة لمتجر تطبيقات جوجل الخاص بالأندرويد، فالتكلفة هي 25$ دولار فقط.

بالاضافة الى هذا، فان مستخدمي الأيفون والآيباد يهتمون بتصميم التطبيق أكثر بكثير من مستخدمي الأندرويد، هذا يعني انك ستتكلف اكثر في عملية التصميم عند تطويرك للآي أو أس عن تطويرك للأندرويد.


3- ما هي قدرة فريقك على التطوير؟

تختلف شاشات Android ومواصفات الجهاز الداخلي في الحجم أكثر بكثير من نظام iOS ، الذي يقتصر على أجهزة iPhone و iPad. وبسبب هذا ، أصبحت تطبيقات Android أكثر عرضة للأخطاء ؛ يجب عليك اختبار التناسق لضمان عمل التطبيقات بشكل صحيح في جميع الأجهزة.

بالإضافة إلى أجهزته الأكثر تناسقًا ، يعمل إطار عمل Xcode الخاص بـ iOS على تبسيط عملية تطوير التطبيق لأولئك الذين لا يشعرون بالراحة مع الأكواد - ولكن بسعر أعلى من ذلك بالطبع. قبل كل شيء ، يجب أن تتأكد من أنك أو مطوريك على دراية جيدة باللغة والإطار الذي تختاره.

لكن من ناحية أخرى، فان التطوير للأندرويد ممكن عبر عدد كبير من اللغات البرمجية، لكن في حالة الIOS، فانت محصور بعدد قليل.


4- ما السرعة المطلوبة لنشر تطبيقك على متجر التطبيقات؟

إذا كنت بحاجة إلى اطلاق تطبيقك بشكل سريع ، فستتمكن من نشر على تطبيقك على Google Play مع Android بسرعة أكبر بكثير. بالإضافة إلى ذلك ، يوجد عدد أكبر من المطورين المختصين بتطبيقات لمتجر Google Play بدلاً من App Store من Apple ، وبالتالي كمالك شركة صغيرة ، ستجد أنه من الأسهل ايجاد مطور لإنشاء تطبيق Android بدلاً من مطور iOS.


في حين أن فوائد التطوير لنظام التشغيل أندرويد تبدو مغرية الى الآن، إلا أن هناك مزايا للبرمجة لنظام التشغيل iOS لا يمكن تجاهلها ، خاصة إذا كانت إيراداتك تتوقف على عمليات الشراء داخل التطبيق. عادةً ما يكون مستخدمو Apple أكثر ثراءً وبالتالي من المرجح أن ينفقوا أموالًا على شراء تطبيقك. للوصول إلى أكبر عدد ممكن من الجمهور ، قد ترغب في أن يكون تطبيقك متاحًا في نهاية المطاف في جميع المتاجر على جميع المنصات.


ختامَا، اذا اردت البدء بالتعلم، الأندرويد يبدو الخيار الأفضل والأوفر ماديًا في معظم الحالات. لكن عندما تبدأ بتطوير تطبيقات متطورة أكثر، فان الدخول الى عالم الIOS لا بد منه.