برمجة | 5 دقائق للقراءة

ماذا تحتاج لتصبح مبرمجاً محترفاً ؟

قبل أن تبدأ بقراءة هذا المقال ، لا بد أن تعلم أن البرمجة مثلها مثل أي تخصص ميداني او أكاديمي، فتعلمها يحتاج منك الاجتهاد والمثابرة والوقت كي تتعلمها وتحترفها. واليوم سنتكلم عن خطوات مهمة عليك اتباعها لتصبح مبرمجاً محترفاً .


أولا : حب البرمجة :

تعلم واحتراف أي مجال يحتاج منك الدافع والشغف والحب لهذا المجال، فبعض الأشخاص يتعلمون البرمجة بصدد تقدمها في سوق العمل أو متطلب من متطلبات مكان العمل. فهذا الشيء خاطئ، ولن يجعل منك مبرمجاً محترفاً فدائماً حب العمل يمكنك من أن تصبح مبدعاً فيه , ودائماً الشغف قبل وضع الأهداف .


ثانياً : الوقت :

يجب أن تعلم أنك لن تطلق على نفسك مسمى مبرمج من أول سطر تقوم بكتابته، لا نقصد الإحباط لكن لكي تصبح مبرمجاً محترفاً يحتاج منك الصبر والكثير من الوقت ولكي تسرع من هذه العملية عليك بالممارسة ولا يمكن أن تطلق على نفسك لقب مبرمج محترف قبل مضي سنوات على ممارستك لإحدى لغات البرمجة على الأقل .


ثالثاً : التركيز على مجال معين :

البرمجة كالتخصصات الجامعية مليئة بالتخصصات مثل : الويب والتطبيقات والذكاء الاصطناعي وغيرها، فيجب عليك في بداية طريقك أن تحدد مسارك الذي تود احترافه وتضخ كل ينابيع اجتهادك وإبداعك فيه كي تصل إلى نهاية وجهتك .


رابعاً : التركيز على علم الرياضيات (الخوارزميات) :

لماذا؟ لأنه سينمي القدرة والحس المنطقي على حل المشاكل البرمجية، فكما هو معروف البرمجة أصلها وعلمها مبني على علم الخوارزميات وعلم الرياضيات، فيجب عليك قراءة بعض الكتب والتمرن على حل المشاكل وتنمية الحس المنطقي لديك .


خامساً : الممارسة :

عليك بالممارسة ثم الممارسة ثم الممارسة، فالأكواد البرمجية لن ترسخ بعقلك بدون أن تستمر بكتابتها يومياً على الأقل، وكنصيحة حاول التدرب على مشروع صغير كل يوم لترسخ مهاراتك وتقويها .


سادساً : المشاركة في مسابقات وتحديات برمجية :

كنوع من التشجيع، هذه المسابقات ستقوم بتشجيعك على الاتسمرار بحل المشاكل وتنيمة قدارتك، واكتشاف المزيد والمزيد من الأكواد وتنمي فيك روح المبادرة والتحدي وتبقيك متحمساً للوصول إلي هدفك .


في النهاية عزيزي القارئ البرمجة جميلة التعلم ولا تحتاج الذكاء الخارق فأنت ذكي بما فيه الكفاية، ولكن تحتاج إلى اجتهاد والمتابعة في التعلم والممارسة في التعلم .